التجسير صناعة .. للتعايش

في عالم أصبح (الحوار) فيه مفقودا، وبدا لكل طرف يفسر ما يراه بأسلوبه ومصالحه الخاصة، وتنازل كل طرف عما يسمى بمبادئ أو قيم، بل ظهر البعض ليعلن عن تفاسير مستحدثة للقيم ما جعل التعايش مستحيلا فيما بين البشر

تحميل
التصنيف:

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “التجسير صناعة .. للتعايش”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “التجسير صناعة .. للتعايش”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.